وزير قطاع الأعمال يبحث آليات التعاون مع “دونج فينج” الصينية لانتاج أول سيارة كهربائية

عقد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال، جلسة مباحثات موسعة مع وفد شركة دونج فينج  الصينية لصناعة السيارات، لاستكمال المفاوضات الجارية بشأن التعاون المشترك لإنتاج سيارات ركوب كهربائية على خطوط شركة النصر للسيارات.

 استعرض الوزير نتائج زيارة الوفد الصيني برئاسة نائب المدير العام لشركة دونج فينج، والتي شملت عدة اجتماعات مع ممثلي الوزارة والشركة القابضة للصناعات المعدنية وزيارات ميدانية لشركتي النصر والهندسية للسيارات، وذلك بحضور رئيس الشركة القابضة للصناعات المعدنية وقيادات شركتي النصر والهندسية للسيارات وعدد من قيادات الوزارة.

وتم الاتفاق خلال الاجتماع على أهم المحاور التي سيتم تضمينها في مذكرة التفاهم بين الجانبين والتي من المقرر توقيعها بين الجانبين في يناير 2020، على أن يعقب ذلك إعداد دراسة جدوى مبدئية من قبل القابضة للصناعات المعدنية في ضوء المعلومات والبيانات التي تعهد الجانب الصيني بتوفيرها بشأن القيام بإنتاج سيارة ركوب صينية على خطوط شركة النصر للسيارات، وما يتطلب ذلك من ضخ للاستثمارات للإحلال والتجديد بما يتناسب مع التكنولوجيا المستخدمة في شركة دونج فينج.

وأكد الوزير أن المشروع يمثل إعادة إحياء لشركة النصر للسيارات والمتوقفة منذ عام 2009 بموجب قرار التصفية، والتي تعد إحدى الشركات العريقة في محفظة الشركات التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام، مشيرًا إلى أنه من المستهدف أن تصل الطاقة الإنتاجية للشركة خلال سنوات إلى نحو 25 ألف سيارة كهربائية.

من ناحية أخرى، عقد الوزير اجتماعًا مع الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة بحضور وفد الشركة الصينية وقيادات الوزارتين للتباحث حول سبل توفير البنية التحتية اللازمة للسيارات الكهربائية من خلال محطات الشحن، وذلك في إطار الحرص على تذليل أي معوقات وتقديم كافة التسهيلات لتنفيذ المشروع لما له من مردود اقتصادي وبيئي واجتماعي.

scroll to top