"> وبحب عمرو موسى.. قصة أغنية شهيرة جمعت شعبولا بـ وزير الخارجية - مسا بوست

وبحب عمرو موسى.. قصة أغنية شهيرة جمعت شعبولا بـ وزير الخارجية

تعد أغنية “انا بكره إسرائيل”، من أشهر الأغاني الشعبية، ولكن لهذه الأغنية قصة أخرى ظهرت اليوم فى عزاء المطرب الشعبي الراحل شعبان عبدالرحيم، حينما حضر أمين عام جامعة الدول العربية الأسبق عمرو موسى لتقديم العزاء في “شعبولا” ليعيد للإذهان كلمات أغنية تعد هي الأشهر في تاريخ المطرب الراحل.

ونعى عمرو موسى المطرب الشعبي والذي وافته المنية أمس الثلاثاء أثر أزمة قلبية، على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى تويتر، قائلا:”رحم الله شعبان عبدالرحيم كان مصريا طيبا يعيش يؤدي ويمتع ويحب ويكره كما في أغنيته الشهيرة، كان مؤديا من نوع خاص لجزء من الفن وبعضا من الطرافة وقليل من السياسية، خليط حفر لشعبان، مع هييييته الشهيرة، مكانا في قلوب المصريين. رحمه الله”.

وحضر منذ قليل أمين عام جامعة الدول العربية الأسبق، لتقديم العزاء لأسرة الراحل والذي يقام بجوار منزل العائلة بشارع الشيشينى بمحطة الطوابق شارع فيصل.

فما هي قصة الأغنية التى جمعت أمين عام جامعة الدول العربية بالمطرب الشعبى؟

غنى شعبان عبدالرحيم الأغنية الشهيرة أنا بكره إسرائيل، وأثنى في أحد مقاطعها على عمرو موسى والذى كان يشغل وقتها منصب وزير الخارجية، بسبب مواقفه المناهضة للاحتلال الصهيوني لفلسطين.
وذكر عبدالرحيم وقتها في الأغنية التى عرضت عام 2000، وزير الخارجية، قائلا: “وبحب عمرو موسى بكلامه الموزون”.

وحظت هذه الإغنية شهرة واسعة لاحتوائها على كلمات تهاجم دولة إسرائيل فى الوقت الذى كانت تئن فيه فلسطين وتلقى تعاطفا من الجميع.

الأمر بدوره انعكس على وزير الخارجية الأسبق، عندما نعى المطرب الشعبي على صفحته الشخصية الأمر لم يقتصر عند هذا الحد بل ذهب بنفسه لتقديم واجب العزاء بحى فيصل.

وتتحدث أغنية أنا بكره إسرائيل عن أفعال دولة إسرائيل الشنيعة بأهل فلسطين والجولان وجنوب لبنان، وهى إغنية من تأليف إسلام خليل.

scroll to top