"> مساعد وزير الداخلية يكشف غموض ترك منتقبة طفلين توءم داخل حضانة - مسا بوست

مساعد وزير الداخلية يكشف غموض ترك منتقبة طفلين توءم داخل حضانة

مساعد وزير الداخلية يكشف غموض ترك منتقبة طفلين توءم داخل حضانة

حدث
مساعد وزير الداخلية يكشف غموض ترك منتقبة طفلين توءم داخل حضانة
كشف قطاع الأمن العام برئاسة اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية، غموض ترك منتقبة طفلين توءم داخل حضانة في أوسيم، وتبين بأن ربة منزل اشتركت مع زوجها في ترك طفليهما بعد الاتفاق علي الطلاق والتخلص منهما تلقى مركز أوسيم بلاغا من مالكة حضانة كائنة بشارع الأربعين بمنطقة بشتيل دائرة المركز بحضور سيدة “منتقبة” للحضانة وبصحبتها طفلين ذكور “توءم عمرهما عام ونصف العام”، وإبلاغها بأنها تعمل مُمرضة وقيامها بترك الطفلين وحقيبة بداخلها مستلزماتهما على أن تعود لاصطحابهما، وعدم عودتها عقب ذلك. وتوصلت تحريات فريق البحث المٌشكل برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة مفتشى القطاع وضباط الإدارة العامة لمباحث الجيزة إلى قيام السيدة المنتقبة باستقلال دراجة نارية “توك توك”لتوصيلها من أمام الحضانة لموقف سيارات البوهى. محامي شقيق هيثم أحمد ذكي يكشف ملابسات اختفاء سيارتين أثناء تسليمه الميراثش
وخلعت السيدة النقاب واستقلت إحدى السيارات لتوصيلها، إلى منطقة روض الفرج. وأسفرت جهود فريق البحث المُشكل برئاسة قطاع الأمن العام من خلال تكثيف النشر عن صور الطفلين بالمستشفيات بتلك المنطقة وبمواقع التواصل الإجتماعى عن تحديد شخصية تلك السيدة، وتبين أنها “ربة منزل”، 38 سنة، مقيمة بدائرة قسم الساحل، وأصل إقامتها بدائرة قسم روض الفرج، زوجة طبيب أسنان 30 سنة، مقيم بذات العنوان وأصل بلدته دائرة مركز قلين بكفر الشيخ، وأنجبا الطفلين المذكورين. وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهما، وبمواجهتهما بما توصلت إليه التحريات اقرا بها واعترفا تفصيليًا بارتكابهما الواقعة وقررا بسابقة زواجهما منذ عامين وإنجابهما الطفلين، ونظرًا لعدم رضا أهلية الزوج عن تلك الزيجة لفارق السن والمستوى الاجتماعي وعدم قدرتهما على رعاية الطفلين اتفقا فيما بينهما على التخلي عنهما. وأضافت ربة المنزل باختيارها تلك الحضانة لكونها مجاورة لمحل إقامة شقيقتها بمنطقة بشتيل، وارتدائها النقاب لإخفاء هويتها، واتخذت الإجراءات اللازمة وإخطار النيابة العامة لتولى التحقيقات.

هذا الخبر منقول من : موقع فيتو


جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى

scroll to top