"> محافظ الفيوم يبحث سبل تنمية بحيرة قارون - مسا بوست

محافظ الفيوم يبحث سبل تنمية بحيرة قارون

بحث الدكتور أحمد الأنصاري، محافظ الفيوم، مع وفد وزارة البيئة، سبل تنمية بحيرة قارون، والتخلص الآمن من المخلفات الصلبة، وتفعيل مشروع استدامة النقل من خلال استخدام وسائل النقل غير الآلي “الدراجات”، إذ ضم الوفد كلًا من: المستشار تامر مصطفى مدير مكتب وزير البيئة، والدكتور محمد بيومي مدير برامج الطاقة والبيئة في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والدكتور مصطفى مراد رئيس قطاع نوعية البيئة، والسيدة غادة أحمدين من برنامج المنح الصغيرة بوزارة البيئة، والمهندس عويس سعيد رئيس فرع جهاز شئون البيئة بالفيوم.

من جانيه قال الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم، إن اللقاء ناقش سبل تحقيق التوازن البيئي لبحيرة قارون، وإزالة التعديات القريبة من البحيرة بوصف جزء من المنطقة محمية طبيعية، مشيرًا إلى مناقشة كيفية التخلص الآمن من المخلفات الصلبة.

واستمع محافظ الفيوم لعرض حول آلية عمل مشروع استدامة النقل في مصر وتشجيع استخدام وسائل النقل غير الآلي (الدراجات) بمدينة الفيوم، وتشجيع استخدام النقل الجماعي بالتعاون مع الجامعة، وإلقاء الضوء على الإجراءات التي تم اتخاذها في هذا الشأن وأهداف المشروع.

وأضاف التونى، أنه تم الاتفاق خلال الاجتماع على تشغيل مشروع استدامة النقل “الدراجات” داخل جامعة الفيوم مطلع شهر فبراير القادم، حيث تم إنشاء 8 محطات لانتظار الدراجات كمرحلة أولى، منها 5 محطات بالكليات، و3 محطات بالمدينة الجامعية للطالبات، وسيتم خلال المرحلة الثانية من المشروع عمل 4 محطات خارج الجامعة بموقف القاهرة، وموقف بني سويف، وميدان السواقي، ومستشفى الصدر.

وأكد محافظ الفيوم على ضرورة تكاتف جميع الجهود لتنمية بحيرة قارون، وإعادة التوازن البيئي للبحيرة، الأمر الذي يسهم في تنشيط حركة السياحة البيئية والحفاظ على الحياة المائية في البحيرة، تفعيلًا لتوجيهات رئيس الجمهورية بإعادة البحيرات إلى سابق عهدها، مشددًا أن هذا الملف يحظى بأهمية كبيرة، مضيفًا أن مبادرة استخدام الدراجات تأتي في ضوء توجه الدولة نحو توفير استهلاك الطاقة، ورفع الوعي بظاهرة الاحتباس الحراري وتغير المناخ، والحث على المشاركة الإيجابية لكافة شرائح المجتمع في حماية البيئة والحفاظ على صحة المواطنين.

scroll to top