لاسارتي: جريزمان حزين في برشلونة.. وهذا ما عليه فعله مع ميسي وسواريز

تحدث مارتن لاسارتي، المدير الفني السابق للنادي الأهلي المصري، عن الفرنسي أنطوان جريزمان، ووضعه مع برشلونة، بعد انتقاله للبلوجرانا من أتلتيكو مدريد.

وقال لاسارتي في تصريحات نشرها الموقع الرسمي لـ “يورو سبورت”: “أولاً ومنطقياً للغاية يتوقع الجميع الكثير من أنطوان، عندما تفكر في أشياء كبيرة عند وصولك إلى ناد جديد ولا تتأقلم مباشرة، يكون لديك انطباع بأنه فشل”.

وأضاف: “ثانياً، أنطوان لم يصل في أفضل فترة لبرشلونة، على الجانب الجماعي برشلونة ليس جيدًا جدًا، هذا العامل ليس قطعًا خطأ أنطوان”.

وأردف لاسارتي: “برشلونة غير منتظم للغاية، في بعض الأحيان تكون المباراة جيدة، ثم المباراة القادمة متوسطة، ثم المباراة سيئة، وهكذا في هذه الظروف، من الصعب أن تتأقلم بسهولة”.

وأكد لاسارتي الذي سبق ودرب جريزمان في ريال سوسيداد: “أرى جريزمان حزين، أنا أعرف شخصيته، أنطوان هو بطبيعة الحال شخص منفتح وسعيد ومتفائل، ولكن هذا الحزن ألاحظه كثيرًا”.

وأستطرد: “لا أدري ما إذا كان هذا متعلقًا بكرة القدم أم لا، وإذا كان يتعلق مباشرة بحالته الذهنية الحالية، وإذا كان غير مرتاح لشيء معين ولكن عمومًا، أنا لا أراه سعيدًا، هناك خطأ ما”.

وتابع: “كان أنطوان نقطة مرجعية في أتلتيكو مدريد، في برشلونة، أصبح اليوم أحد الأسلحة المحتملة لفريق برشلونة، إلى جانبه، يوجد ليو ميسي، ربما أفضل لاعب كرة قدم على هذا الكوكب، وأيضًا لويس سواريز”.

اقرأ أيضًا.. تقارير إسبانية: قناة برشلونة تُلمح لفوز ميسي بالكرة الذهبية 2019

واسترسل لاسارتي بشأن مركز جريزمان مع البارسا: “لا يبدو أنطوان لي مرتاحًا في هذا الدور، ربما ينبغي أن نبحث عن صيغة أخرى لإيجاد الكيمياء الجماعية، لكنني أشك في نية برشلونة لتغيير الطريقة التي يلعب بها”.

وعن تصريحات جريزمان بشأن علاقته مع ميسي وسواريز ووصف نفسه بأنه خجول، شدد لاسارتي: “في هذه الحالة، عليه أن يذهب إليهم ويقول حسنًا يا شباب، أريد أن أساعدكم على الفوز، أريد أن أساهم في نجاح النادي، ما رأيك إذا تمكنا من إيجاد الصيغة الصحيحة معًا، يتطلب الأمر نقاشًا صريحًا، لا أعرف الكثير عن ميسي، لكنني أعرف سواريز، إنه حقا شخص جيد”.

وأتم لاسارتي بشأن جريزمان وميسي: ” إذا كان الاحترام كبيرًا جدًا لشخص ما، فمن المحتمل أن يعيق قدرة أنطوان على تقديم أفضل ما لديه، يمكن أن يصبح مشلولًا، إذا ثبت ذلك، يجب على أنطوان أولاً أن يدرك هذا الموقف، آمل من كل قلبي أن يتمكن من كسر الحواجز التي تمنعه ​​من إنتاج أفضل كرة قدم له، ربما الخصم الرئيسي أنطوان الآن هو نفسه”.

scroll to top