كيف تستغل وقتك في شهر رمضان – كيف كان استقبال النبي لشهر رمضان؟

ارشادات عن كيف نستقبل رمضان ، كان النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة رضوان الله عليهم والتابعون ينتظرون شهر رمضان في كل عام بلهفة وشوق عظيمين، فكانوا يدعون الله تعالى أن يبلغهم رمضان، ثم يتعبدون إليه فيه، ثم يدعونه أن يتقبله منهم، فكانوا يجاهدون انفسهم بطاعة الله، ويجاهدون كذلك أعداء الإسلام، فهو شهر الطاعة وشهر الانتصارات، لذلك علينا إخوة الإسلام أن نقتدي بالسلف الصالح ونكون ممن يحسن استغلال شهر رمضان في طاعة الله، فتابعونا على موسوعة لنعرف معًا كيف نستقبل رمضان ارشادات هامة يجب ملاحظتها في هذا الشهر الكريم

شهر رمضان
شهر رمضان

ارشادات عن كيف نستقبل رمضان

علينا ونحن على أعتاب رمضان:

  • أن نتحلى أولًا بالعزيمة الصادقة والنية الخالصة لصيام رمضان وقيامه إيمانًا واحتسابًا.
  • أن نجعل صيامنا كصيام السلف أي صيام الجوارح عن المعصية، وتربية النفس على الطاعة.
  • أن نحافظ على آداب الصيام من تعجيل الفطر وتأخير السحور.
  • ألا نقابل السيئة بمثلها، ومن حدث له ذلك فليقل إني صائم.
  • المحافظة على صلاة التراويح اقتداً بالنبي صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدين.
  • إحياء العشر الأواخر من رمضان الصلاة والدعاء والاستغفار وقراءة القرآن.
  • الطلب الحثيث في إدراك ليلة القدر لتحصيل ثوابها إن شاء الله.
  • حضور مجالس العلم والذكر والقرآن، تخصيص ورد يومي لختم القرآن في رمضان.
  • الدعاء و استغفار الله تعالى في هذا الشهر الكريم.
  • عدم تضييع الوقت في اللهو واللعب والأفلام والمسلسلات وما يلهي عن الطاعة.

اقرا ايضا ارشادات عن كيف نستقبل شهر رمضان – نصائح وإرشادات يجب اتباعها في رمضان

استقبال النبي لشهر رمضان

كان النبي صلى الله عليه وسلم وهو خير الخلق، يستقبل رمضان خير استقبال:

  • كان يبشر أصحابه بقدوم هذا الشهر، فيقول: “أظلكم شهر رمضان فرض الله عليكم صيامه”.
  • ويبين خصائصه فيقول: “إذا كان رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب النار وصفدت الشياطين”.
  • كان يصوم كثيرً في شعبان فيهيئ نفسه لشهر رمضان.
  • كان يدعو الله تعالى أن يبلغه رمضان، فيقول: “اللهم بارك لنا في رجب وشعبان، وبلغنا رمضان”.
  • كان يعجل الفطر ويؤخر السحور ويأمر أصحابه بذلك، فيقول: “عجلوا الفطر وأخروا السحور” .
  • كان كذلك يحث على قيام رمضان ويرغب فيه، فيقول: “من قام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه”.
  • كان يعظم أمر ليلة القدر، فكان يعتكف العشر الاواخر من رمضان.

إلى غير ذلك من آداب الصيام وأحكامه التي تعلمناها من هديه، واتبعنا فيها طريقته صلى الله عليه وسلم، نسأل الله تعالى أن يعيننا على طاعته في شهر رمضان الكريم، تابعونا على موسوعة ليصلكم كل جديد، ودمتم في امان الله.