"> "كاس" تؤكد إيقاف الاتحاد المصري لرفع الأثقال - مسا بوست

“كاس” تؤكد إيقاف الاتحاد المصري لرفع الأثقال

وسيحرم هذا القرار بالتالي مصر من المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية طوكيو 2020.

وكان الاتحاد الدولي لرفع الأثقال أوقف مصر لمدة عامين في أيلول/سبتمبر الماضي بسبب حالات منشطات ما حرمها من المشاركة في بطولة العالم التي أقيمت في مدينة باتايا التايلاندية.

وجاء الإيقاف بسبب سلسلة من سبع حالات إيجابية لرباعين ناشئين في عام 2016، قبل أن تتفاقم الأمور بالكشف عن خمس حالات تنشط أخرى في دورة الألعاب الإفريقية الأخيرة التي استضافها المغرب الصيف الماضي.

ويتعرض كل اتحاد يواجه رباعوه ثلاثة اختبارات ايجابية أو أكثر في غضون عام واحد، للإيقاف لمدة سنتين.

ويشكل الاستبعاد ضربة قوية لمصر التي تعول كثيراً على رفع الاثقال، إذ أحرزت 14 ميدالية بينها 5 ذهبيات من أصل 32 في مجموع مشاركاتها الـ22 في الألعاب الأولمبية الصيفية.

ونالت مصر برونزيتين في أولمبياد ريو 2016 عبر بطل العالم محمد إيهاب (وزن 77 كلغ)، وسارة سمير (وزن 69 كلغ).

وأوقف الاتحاد الدولي في السنوات الماضية دولاً عدة بسبب المنشطات على غرار الصين، روسيا، كازاخستان، أرمينيا، آذربيجان، بلغاريا، تركيا وغيرها من الدول الوازنة في عالم رفع الاثقال.

ونالت الاثقال المصرية شرف منح “الفراعنة” ميداليتهم الأولى في الألعاب الأولمبية وكانت ذهبية عبر محمد نصير في الوزن الخفيف الثقيل في نسخة أمستردام 1928. وبرزت في أولمبياد برلين عام 1936 بإحرازها 5 ميداليات بينها ذهبيتان لأنور مصباح (الوزن الخفيف) وخضر التوني (وزن المتوسط)، وثلاث برونزيات لصالح سليمان وإبراهيم شمس وإبراهيم واصف، ثم رفعت غلتها إلى 9 ميداليات في أولمبياد لندن 1948عندما نال محمود فياض وإبراهيم شمس ذهبيتين وعطية حمودة فضية.

scroll to top