عودة “نفسنة” على “القاهرة والناس” بأفكار وقضايا أكثر جرأة مع إيمي ونوليا وهدى

تستعد قناة “القاهرة والناس”، لعرض موسم جديد من حلقات برنامجها الاجتماعي الساخر الشهير “نفسنة”، بفريق عملٍ متجدد وقضايا أكثر جرأة.

جلسات فريق مقدمي البرنامج، الذي يضم كلًا من الفنانات إيمي سالم ونوليا مصطفى وهدى كمال، مع فريق الإعداد، شملت التحضير لمجموعة من المفاجآت التي تتضمن فقرات منوعة تتناول قضايا اجتماعية وإنسانية مختلفة بأسلوب يجمع بين الجرأة في الطرح، وخفة الظل المصرية.

كما يطرح “نفسنة” موضوعات شائكة تتعلق بالمرأة والمجتمع، والأطفال كيفية تربيتهم وتنشئتهم التنشئة السليمة، والعلاقة بين المرأة والرجل، وغيرها من قضايا الأسرة والعائلة، مع استطلاع آراء عينات من الشارع المصري تجاه تلك الموضوعات.

واطلقت “القاهرة والناس” البرومو التمهيدي ل “نفسنة” في موسمه الجديد والذي تتناول فيه الفنانات الثلاث مختلف الموضوعات مع ضيوف الحلقات من نجوم الفن وشخصيات اجتماعية وصحفية وتليفزيونية بارزة، تكشف جوانب لا يعرفها المشاهد سواء عن تلك القضايا أو عن الضيوف.

منذ إطلالته الأولى على شاشة “القاهرة والناس”، أثبت برنامج “نفسنة” وبسرعة قياسية أنه جاء ليس فقط لينافس، وإنما ليتصدر المشهد كأفضل برنامج في القنوات الفضائية المصرية. برنامج حظي بنسب مشاهدة عالية تليفزيونيًا وعلى مواقع التواصل الاجتماعي .

و”نفسنة” الذي يحمل شعار “ضرب نار بين الستات” هو برنامج يدور حول النفسنة.. نفسنة الستات على أنفسهن، ونفسنة الستات العظمى على الرجال. هنا تلتقي وجهاً لوجه مع صراحة النساء التي قد تستفز بعض العُقد الذكورية لدى البعض، وقد تضايق فريقًا ممن يصادرون تعدد الآراء تحت زعم الحفاظ على العفة، لكنها بالتأكيد صراحة ستنال إعجاب الباحثين عن الحقيقة بدون رتوش.

برنامج “نفسنة” لا يضحك على الناس وإنما يصارحهم بالعديد من الموضوعات الاجتماعية والإنسانية المسكوت عنها عادة .