طوارئ في مصر تأهباً لـ48 ساعة من «الطقس السيئ» بعد وفاة 19 شخصاً بالأمطار

تتأهب مصر لـ48 ساعة من «الطقس السيئ» الذي تشهده البلاد لليوم الرابع على التوالي

وقال أشرف صابر رئيس هيئة الأرصاد الجوية، الخميس 24 أكتوبر/تشرين الأول 2019، إنه «من المنتظر أن تشهد عدة مناطق حالة عدم استقرار في الأحوال الجوية، تبلغ ذروتها الخميس والجمعة وتستمر حتى السبت». 

وأشار إلى «استمرار تكاثر السحب المنخفضة والمتوسطة يصاحبها سقوط الأمطار تكون غزيرة ورعدية أحياناً على السواحل الشمالية ومناطق من الدلتا (شمال) ومدن القناة (شمال/ شرق)، تصل حد السيول على مناطق من شمال ووسط سيناء (شمال شرق)، وتكون متوسطة الشدة على القاهرة ومناطق من شمال الصعيد (وسط) وجنوباً على مدينتي حلايب وشلاتين (جنوب شرق)». 

وأوضح أنه اعتباراً من الأحد، ستتحسن الأحوال الجوية، حيث تنحصر فرص سقوط الأمطار وتزداد فترات سطوع الشمس وتعود درجات الحرارة إلى معدلاتها الطبيعية. 

حالة تأهب قصوى، ومناشدات للبقاء في المنازل

ناشدت هيئة الأرصاد الجوية المواطنين في مدن السواحل الشمالية ومدن القناة وشمال ووسط سيناء (شمال شرق) عدم الخروج، الجمعة، إلا في حالة الضرورة القصوى «حرصاً على سلامتهم ومنعاً للتكدسات المرورية». 

بدورها، أعلنت وزارة الصحة نشر نحو 3 آلاف سيارة إسعاف مجهّزة على الطرق السريعة والمحافظات المتوقع بها السيول، بخلاف تخصيص 10 مراكب إسعاف نهري، وطائرتي مروحية إسعافية لأي طارئ. 

وقالت الوزارة، في بيان، إنها قررت منع كافة الإجازات للفرق الطبية بالمستشفيات على مستوى البلاد، ورفع درجات الاستعداد القصوى بالمحافظات المتوقع تعرضها لسقوط الأمطار. 

ودعت الحكومة المصرية إلى «التزام قيادة المركبات بهدوء خاصة على الطرق السريعة، والحفاظ على مسافة أمان أكبر من المعتاد، حتى يتسنى التحكم في عجلة القيادة من الانزلاق في أثناء سقوط الأمطار، فضلاً عن انخفاض مستوى الرؤية الأفقية في الصباح الباكر بسبب تكون الشبورة المائية».

وطالبت المواطنين بتجنب الوجود «تحت اللوحات الإعلانية أو بجانب أعمدة الإنارة وأكشاك الكهرباء، أو أسفل البلكونات القديمة، وعدم وقوف السيارات على شنايش الأمطار، أو في الجراجات السفلية، أو أماكن احتمال سقوط الأشجار». 

مجلس الوزراء يُكلف المسئولين في المدن المُطلة على البحر المتوسط والدلتا ومدن القناة وشمال ووسط سيناء برفع حالة الطوارئ…

Gepostet von ‎رئاسة مجلس الوزراء المصري‎ am Donnerstag, 24. Oktober 2019

كما دعت إلى التأكد من صلاحية تشغيل وكفاءة عمل الطلمبات الغاطسة ببدرومات العمارات والفيلات، محذرة من الاقتراب من الأسوار والأجسام المعدنية والسكك الحديدية في حالات البرق، تجنباً لخطر الصعق، منوهة إلى انعقاد غرفة الأزمات بهدف التنسيق بين مختلف الجهات، وسرعة التعامل مع الطوارئ.

مياه الأمطار تُغرق صالة مطار القاهرة#أمطار_مصرhttps://t.co/RO5lP8fcT1 pic.twitter.com/uPqvePXc2n

— جريدة النهارالكويتية (@naharkw) October 22, 2019

وفاة 19 شخصاً في أمطار غزيرة خلال الأيام الماضية

شهدت بعض محافظات مصر موجة طقس سيئ وهطول أمطار غزيرة، على مدى يومي الثلاثاء والأربعاء 22 و23 أكتوبر/تشرين الأول 2019، أدت إلى إغلاق موانىء، وتعطيل شوارع وميادين رئيسية بسبب تراكم المياه، وصدور قرار حكومي استثنائي بتعطيل الدراسة الأربعاء، بسبب سوء الأحوال الجوية. 

فيما لقي 19 شخصاً مصرعهم بأسباب تنوعت بين حوادث طرق والصعق الكهربائي والغرق؛ إثر الطقس السيئ. 

هذه الطفلة لم تمت بشواطئ #أوروبا هاربة من قصف شعبها بل ماتت في #القاهرة بسبب فساد السيسي وهو أيضا يقصف المصريين في #سيناء، ماتت وهي تعرف أن السيسي نهب #مصر ليبني قصور ويملأ كرش انتصار وتشاهد العاصمة الجديدة والعلمين ومئات مشاريع السفه#الأمطار أغرقت القاهرة لان البنية متهالكة pic.twitter.com/dNGwtT8gvS

— Mahmoud Refaat (@DrMahmoudRefaat) October 23, 2019

وتعد موجة الطقس السيئ وهطول الأمطار والبرق والرعد، الأولى التي تشهدها مصر قبل بداية فصل الشتاء الذي يوافق حلوله في البلاد يوم 21 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

scroll to top