"> "ستعيشين في ذاكرة أحبابك".. هكذا نعى صلاح عبدالله الراحلة ماجدة صباحي - مسا بوست

“ستعيشين في ذاكرة أحبابك”.. هكذا نعى صلاح عبدالله الراحلة ماجدة صباحي

نعى الفنان صلاح عبد الله الفنانة الراحلة ماجدة بكلمات مؤثرة ، وذلك من خلال حسابه الشخصي على موقع الصور والفيديوهات “إنستجرام”.

نشر صلاح مجموعة صور للفنانة الراحلة ماجدة، وعلق على الصور قائلاً :”لما بشوف فيلم قديم حلو حافظه صم بعيش مع الممثلين وببقى هموت وأعرف كانوا عايشين إزاي وكانوا سعداء ولا لأ وإسئلة كتير قوي ومع كلمة النهاية،كنت بقولهم إنتوا متوا بس عايشين”.

وأضاف صلاح :” ‏أسألكم الفاتحة والدعاء للنجمة الجميلة الرائعة ⁧‫ماجدة‬⁩، وهكذا سيدتي ستعيشين في ذاكرة أحبابك”.

لمحات من حياتها الشخصية

قدمت ماجدة الصباحي للسينما العديد من الأفلام الاجتماعية والدينية والوطنية، ومن أشهر أعمالها “قيس وليلى، الرجل الذي فقد ظله،أنف وأذن وثلاث عيون، العمر لحظة، النداهة، بين ايديك، حواء على الطريق، هجرة الرسول”، وغيرها من الأفلام المميزة.

اسمها الحقيقي هو عفاف علي كامل أحمد عبدالرحمن الصباحي، تلقت تعليمها في المدارس الفرنسية، وأثناء دراستها بمدارس الراهبات وقبل أن تكمل سن 15 عامًا ذهبت ماجدة فى رحلة مدرسية إلى استوديو شبرا، وهناك شاهدها المخرج سيف الدين شوكت، وقدمها لبطولة فيلم “الناصح” عام 1949 أمام إسماعيل ياسين، فوافقت ماجدة دون أن تخبر أسرتها.

يُشار أن الفنانة ماجدة الصباحي توفيت اليوم الخميس الموافق ١٦يناير ، عن عمر ناهز 88 عامًا.

scroll to top