"> "خان الأمانة".. مفاجآت جديدة في اغتصاب طفل سوداني رضيع بالجيزة - مسا بوست

“خان الأمانة”.. مفاجآت جديدة في اغتصاب طفل سوداني رضيع بالجيزة

كشفت تحريات مباحث الجيزة، عن تفاصيل اغتصاب طفل رضيع عمره 9 شهور بمساكن عثمان، بمدينة 6 أكتوبر، بمحافظة الجيزة، وتبين أن والدة الطفل تحمل بطاقة لجوء بالدولة، ومقيمة بالمنطقة منذ عام 2016.

وتعرض طفل رضيع عمره 9 أشهر، سوداني الجنسية للاغتصاب، بعدما تركته والدته، صحبة المغتصب، عندما ذهبت لشراء متطلبات لمنزلها، بمساكن عثمان، نطاق قسم شرطة ثالث أكتوبر، وتمكنت القوات من القبض على المتهم، وأخطر اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة.

بلاغ لقسم الشرطة.. اغتصاب طفل رضيع
وتلقى اللواء محمود السبيلي، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، إخطارًا من العميد طه فودة، رئيس قطاع أكتوبر، بوصول بلاغ للرائد هاني عماد، رئيس وحدة مباحث قسم شرطة ثالث أكتوبر، من “مهدية” 27 سنة، سودانية الجنسية، مقيمة بمساكن عثمان، بنطاق القسم، يفيد بأنها اعتادت على ترك طفلها الرضيع “مدثر” 9 شهور، صحبة جارتها السودانية الجنسية، حال ذهابها إلى السوق لشراء مستلزمات المنزل.

وأضافت في بلاغها، أنها توجهت اليوم إلى شقة جارتها كعادتها لترك طفلها، صحبة جارتها، لكنها لم تجدها حيث وجدت طفلها “مجتب”، 14 سنة، فطلبت منه الإبقاء على الطفل صحبته لحين رجوعها من السوق، مشيرة أنها عندما عادت إلى شقة جارتها لإستلام طفلها، وجدتها قد وصلت شقتها ووجدت رضيعها يصرخ وملابسه مبلله، معقبة: “لقيته بيصرخ وهدومه مبلولة”، واعتقدت أنه تبول على نفسه، ولكن عندما ذهبت إلى شقتها وأثناء تغيير ملابس الطفل وجدت دماء، موضحا: “لقيت جرح في فتحة الشرج وسائل منوي في هدومه”.

وواصلت السيدة السودانية الجنسية في بلاغها: “رجعت تاني لشقة جارتي وقولتلها اللي شفته”، وبسؤال ابنها اعترف أنه هتك عرض الطفل وتعدى عليه جنسيًا، وأبلغت الشرطة.

ووجه اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالقطاع بسرعة إنتقال قوة أمنية لمكان البلاغ للوقوف على ظروف الواقعة وملابساتها، وتمكنت مأمورية برئاسة المقدم مصطفى زيدان، وكيل فرقة اكتوبر، والنقيب محمد غريب معاون مباحث القسم، من القبض عليه وإقتياده إلى ديوان القسم.

اعترافات المتهم بالاغتصاب
واعترف المتهم خلال التحقيقات أمام العقيد فوزي عامر مفتش مباحث أكتوبر، بارتكاب الواقعة، موضحا: “كنت قاعد لوحدي في الشقة والباب كان بيخبط، لما فتحت الباب لقيت أم مدثر بتقولي خلى مدثر معاك لغاية ما أجيب طلبات من السوق، وأخدته منها وحطيته على الكنبة، وبعد شوية وأنا باكل ابنها عيط، وريحته وحشة، سيبت الأكل وقلعت الواد البنطلون وأخدته على الحمام وقلعته الحفاضة بتاعته، ورحت حاطه على الحوض وشطفته ورميت الحفاضة، ولبسته هدومه تاني، ورجعت حطيته على الكنبة تاني”.

واستكمل المتهم اعترافاته: “بعد شوية قلعت مدثر البنطلون واغتصبته، استغليت أنه طفل مش هيتكلم، بس لقيته بينزف دم، رحت أخدته الحمام تاني وشطفته ولبسته هدومه بسرعة وحطيته على الكنبة تاني، وكان باب الشقة بيخبط، لقيت أخويا وبعده أم مدثر، ولما سألتني بيعيط ليه كذبت عليها وقولتلها أنه عمل حمام على نفسه وغيرتله هدومه، وصدقتني”.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة بإخطار مدير أمن الجيزة، وبالعرض على النيابة العامة طلبت توقيع الكشف الطبي على الطفل، وبتحويله إلى مستشفي أكتوبر، والكشف الطبي عليه، أفاد التقرير بوجود جرج بفتحة الشرج للطفل ووجود سائل منوي، وطلبت تحويله للطب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي عليه.

scroll to top