"> حكم أرجنتيني سابق يطلق اسم ملعب ريال مدريد على نجله - مسا بوست

حكم أرجنتيني سابق يطلق اسم ملعب ريال مدريد على نجله

ذكرت تقارير صحفية إسبانية أن بابلو لوناتي الحكم الأرجنتيني الدولي السابق رزق بمولود جديد وأطلق عليه اسم سانتياجو برنابيو معقل وملعب ريال مدريد الإسباني.

وأفادت صحيفة ماركا الإسبانية بأن لوناتي اختار اسم سانتياجو برنابيو لطفله وذلك بسبب إقامة مباراة نهائي كأس كوبا ليبرتادوريس في عام 2018 بين ريفر بليت الأرجنتيني وغريمه بوكا جونيورز الأرجنتيني والتي فاز بها ريفربليت على بوكا جونيورز بثلاثة أهداف مقابل هدف والحصول على لقب البطولة.

وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أن الحكم لوناتي معروف عنه تشجيع فريق ريفر بليت ولا يخفي على أحد انتماءاته الكروية في تصريحاته الدائمة لوسائل الإعلام.

وكشفت الصحيفة الإسبانية أن لونات قاد العديد من المباريات المحلية في الدوري الأرجنتيني في الفترة ما بين عام 2004 حتى عام 2016 وحصل على الشارة الدولية ليصبح حكما دوليا لمدة خمس سنوات في الفترة من عام 2007 حتى عام 2012.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية أنه كان من المفترض أن تقام مباراة العودة في نهائي البطولة على ملعب مونيمنتال معقل ريفر بليت قبل أن يتم نقلها إلى ريال مدريد بسبب أحداث شغب وهو النهائي رقم 59 في بطولة كأس ليبرتادوريس والتي ينظمها اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم.

وكانت أخر بطولة تقام على مباراتين ذهاب وعودة ليتم تحديد الفريق الفائز قبل أن يتم تغيير نظام البطولة ولعب النهائي على مباراة واحدة فى ملعب يتم تحديده مسبقا على غرار بطولة دوري أبطال أوروبا وهو ما تم تطبيقه في البطولة الأخيرة في 2019 والتى توج بها فلامنجو البرازيلي.

وألمحت الصحيفة الإسبانية أن ملعب سانتياجو برنابيو يعد من أكبر الملاعب فى إسبانيا وأوروبا وبعد افتتاحه سمي باسم ملعب شامارتين الجديد ثم سمي باسمه الحالى تكريماً لرئيس النادي الأسطوري فى ذلك الوقت سانتياجو برنابيو. استضاف هذا الملعب العديد من الأحداث بما في ذلك المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا أربع مرات أعوام 1957و1969 و1980 و2010 بالإضافة إلى نهائي يورو 1964 ونهائي كأس العالم 1982 وتقام عليه أيضاً مباريات ريال مدريد فى الدوري الإسباني.

ونوهت الصحيفة الإسبانية أن سانتياجو برنابيو هو أهم شخصية في تاريخ ريال مدريد، حيث كان هو اللاعب ثم المدير الفني ثم الرئيس للنادي الملكي وتعتبر كذلك فترة رئاسته هي الفترة الأطول في تاريخ الملكي، حيث بلغت 35 عام منذ 1943 حتى 1978 كما أنها الفترة الذهبية في تاريخ ريال مدريد حيث تعتبر فترة رئاسته أكثر الفترات التي تمكن فيها الملكي من حصد لقب الدوري الإسباني، حيث حصد 16 لقباً فى 35 عاما.

scroll to top