حقيقة تداول قصص أطفال تروج للجنس والتطرف

406-5.jpg

عقبت النائبة داليا يوسف، على تقدمها بطلب إحاطة لوزيرة الثقافة، لإحتواء بعض كتب الأطفال على جنس التحريض على العنف، قائلة: “بعض الأمهات على مواقع توصل الاجتماعي تحدثن بأنهن أكتشفن وجود كتب للأطفال تبث الكراهية، وتحتوي على عنف وجنس، واغتصاب بنات”.

وتابعت “يوسف”، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي خالد أبو بكر، ببرنامج “كل يوم”، المذاع على فضائية “on e”، مساء الاثنين، أن بعض هذه الكتب جاءت من تونس، والآخر من بيروت، والبعص صادر من دار المعارف.

أشارت عضو مجلس النواب، إلى أن وزارة الثقافة أرسلت مندوب مسؤول عن كتب الأطفال التي تطبع داخل كتب الثقافة، ولكن يكن ملم بالكتب الموجود في السوق، مشيرة إلى أن النقاش كان مثمرة للغاية، مشيرة إلى أنه سأستدعي وزيرة الثقافة والجهات الرقابة المسؤولية بسبب هذه الكتب.

scroll to top