جوندوجان: هدف فابينيو قتل مانشستر سيتي.. وسنضطر لمتابعة ما يفعله ليفربول

اعترف لاعب فريق مانشستر سيتي إيلكاي جوندوجان أن الهدف الأول لليفربول، في مباراة الأمس، أثر عليهم بشكل سلبي للغاية.

اقرأ أيضًا.. جوندوجان يكشف ما حدث في غرفة ملابس مانشستر سيتي بعد السقوط أمام ليفربول

وخسر مانشستر سيتي بثلاثة أهداف مقابل هدف أمام ليفربول في الجولة الثانية عشر من الدوري الإنجليزي في ملعب الأنفيلد.

وسجل فابينيو الهدف الأول لليفربول في الدقيقة 6 من عمر الشوط الأول، وانفعل لاعبو مانشستر سيتي غضبًا حيث طالبوا بإلغائه نظرًا لوجود لمسة يد قبل ذلك الهدف على لاعب ليفربول ترينت ألكسندر أرنولد.

ولم يحتسب حكم المباراة ركلة جزاء لصالح مانشستر سيتي وأكد على صحة هدف فابينيو بعد اللجوء إلى تقنية الفيديو.

وعندما سُئل عن ما إذا كان هدف فابينيو كان قاتلًا بالنسبة لمانشستر سيتي، أجاب جوندوجان في تصريحات نشرتها شبكة “ليفربول إيكو” العالمية: “كان الأمر كذلك، ربما كان ذلك بسبب ما حدث قبل تسجيل الهدف مباشرة”.

شاهد هدف فابينيو

وأضاف: “شعرت وكأنهم كانوا إيجابيين قليلاً في الثواني التي تلت لمسة اليد، وتمكن فابينيو من تسجيل هدف رائع”.

وواصل: “يكون الأمر صعبًا دائمًا عندما يسجل ليفربول الهدف الأول، خاصة في ملعب الأنفيلد، ثم يبحثون مباشرة بعد ذلك عن الفرصة الثانية في ظل وجود جماهيرهم”.

وأردف: “إن الأمر يتطلب عقلية صعبة للتعامل مع ذلك، وللأسف سجلوا الهدف الثاني بعده مباشرة، إنها هزيمة وعلينا أن نتغلب عليها”.

وتابع: “علينا أن نتقبل ذلك، ولكن هناك طريق طويل لنقطعه، في الموسم الماضي في يناير كنا بعيدين عن الصدارة ثم قلبنا الأمور، لكننا لم نعد مستقلين، علينا أن نرى ما يفعله منافسينا، ولا سيما ليفربول، هذا يجعل الوضع غير مريح بشكل أكبر”.

واختتم: “يجب أن نستمر في محاولة اللعب بشكل جيد وأن نجمع أكبر عدد ممكن من النقاط”.

scroll to top