جوندوجان: نتيجة لقاء ليفربول ومانشستر سيتي اليوم لن تحسم شيئًا.. وهذا الفارق بين الفريقين حاليًا

يرى لاعب فريق مانشستر سيتي إيلكاي جوندوجان أن نتيجة مباراتهم اليوم أمام فريق ليفربول لن تحسم سباق المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي، حتى إذا تعرضوا للهزيمة.

ويستضيف ملعب الأنفيلد مباراة الفريقين في الجولة الثانية عشر.

ويتصدر ليفربول جدول البطولة في الوقت الحالي بـ31 نقطة، بفارق 6 نقاط عن مانشستر سيتي.

وقال جوندوجان في تصريحات نشرتها صحيفة “ديلي ميل” الإنجليزية: “مازال هناك الكثير من المباريات لكي نلعبها، إذا فاز ليفربول سيقول الناس أن فارق الـ9 نقاط كبير للغاية، وإذا فزنا نحن، سيقول الناس أننا سنكرر ما فعلناه في الموسم الماضي عندما قلبنا الأمور ونجحنا في الفوز باللقب في النهاية”.

وأضاف: “الحقيقة أنه من السابق لأوانه قول ذلك، أمامنا ستة أشهر لنلعب في أكثر الدوريات تنافسية في العالم، وليس من الممكن التنبؤ بكل نتيجة من الآن وحتى نهاية الموسم، تمامًا كما لم يتوقع الناس كل نتيجة حتى الآن!”.

اقرأ أيضًا.. أجويرو يحذر ليفربول قبل مباراة اليوم: مانشستر سيتي سيقاتل حتى النهاية

وواصل: “لقد حسمنا لقب البطولة في الموسم الماضي بفارق نقطة عن ليفربول لذا سيكون من الخطأ الإشارة إلى أن النتيجة لن تكون مهمة، لكنها لن تصبح أكثر أهمية من مواجهة تشيلسي أو نيوكاسل في وقت لاحق من هذا الشهر لمجرد أن الأضواء مُركزة على تلك المباراة”.

وأردف: “ليفربول يحتل حاليًا صدارة الدوري لكن جماهيرنا تعلم أننا نقاتل حتى النهاية، في كل مباراة وكل موسم، بعض أعظم لحظات هذا النادي جاءت بتلك الطريقة، لذا فإن مباراة الأحد ستكون مهمة ولكن لن يتم تحديد أي شيء في نوفمبر”.

واستمر اللاعب الألماني قائلًا: “الجميع يعرف نقاط قوة ليفربول الآن ويعرف الجميع مدى التزام كلا المدربين بطريقتهما في اللعب، وهذا ما يجعل فريقهيما أكثر غثارة وأدى ذلك إلى هذه المنافسة الرائعة بين الفريقين خلال العامين الماضيين”.

وتابع: “سيكون هناك 22 لاعبًا في الملعب يوم الأحد وسيتمثل دورنا في التأثير على النتيجة النهائية، وسيمنحنا المدربان أدوات تحقيق ذلك”.

وأنهى قائلًا: “أتمنى أن ترقى المباراة إلى مستوى التوقعات! ليفربول كان أكثر ثباتًا منا في المراحل المبكرة من الموسم وهذا هو الفرق على الأرجح في الوقت الحالي، لكننا أظهرنا ما نحن قادرون عليه”.

scroll to top