تفسير حلم رؤية الأبواب تفسير حلم الأبواب المفتوحة لابن سيرين

تفسير حلم الأبواب المفتوحة للمفسر ابن سيرين. ماذا يعني إذا رايت ابواب مفتوحة في الحلم. تفسير حلم رؤية لابن سيرين.

تفسير حلم رؤية الأبواب

الأبواب المفتحة  هي  أبواب الرزق ، وباب الدّار : قمها . فما حدث فيه فهو في قيم الدار .

فإن رأى في وسط داره باباً صغيراً ؛ فهو مكروة ؛ لأنّه يدخل على أهل العورات ، وسيدخل تلك الدار خيانة في امرأته .

اقرأ أيضاً:

وأبواب البيوت معناها يقع على النّساء ، فإن كانت جُدُداً ؛ فهن أبكار ، وإن كانت خالية من الأغلاق ؛ فهنَ نيا ، وإن رأى باب دار قد سقط ، أو قلع إلى خارج ، أو محترقاً ، أو مكسوراً ؛ فذلك مصيبة في قيّم الدّارة فإن عظم باب داره ، أو اتّسع ، وقوي ؛ فهو حس حال القيّم .

فإن رأى أنّه يطلب باب داره ، فلا يجده ؛ فهو حائر في أمر دنياه . ومن رأى أنّه دخل من باب ، فإن كان في خصومة فهو غال.

فإذا رأى أبواباً فَتِحت من مواضع معروفة ، أو مجهولة ؛ فإن أبواب الأنيا تُفتح له ، ما لم يجاوز قدرها . فإن جاوز ؛ فهو تعطيل تلك الدار وخرابها .

فإن كانت الأبواب إلى الطريق فإنّ ما ينال من دنياه تلك يخرج إلى الغرباء والعامّة ، فإن كانت مفتحة إلى بيت الدار ؛ كان ما يناله لأهل بيته .

فإن رأى أنّ باب داره اسع فوق قدر الأبواب ، فهو دخول قوم عليه بغير إذن في مصيبة ، وربما كان زوال باب الدار عن موضعه زوال صاحب الدار عن خلقه ، وتغيره الأهل داره .

تفسير رؤية الأبواب الضيقة

فإن رأى أنّه خرج من باب ضيّق إلى سعة ؛ فهو خروجه من ضيق إلى سَعَة ، ومن هم إلى فرج .

وإن رأى أن لداره بابين ؛ فإنّ امرأته فاسداً . فمن رأى لبابه حلقتين ؛ فإن عليه ديناً النفسين . فإن رأى أنّه قلع حلقة بابه ؛ فإنّه يدخل في بدعة .

وانسداد باب الدار : مصيبة عظيمة لأهل الدار .