تشاكا مجدداً خارج تشكيلة أرسنال

وشهدت مباراة أرسنال ضمن المرحلة العاشرة في البطولة المحلية أمام كريستال بالاس (2-2) الأحد، صافرات استهجان تجاه السويسري لدى استبداله في الشوط الثاني، رد عليها اللاعب بوضع يده على أذنه وبدا كأنه يوجه شتيمة للمشجعين، قبل أن يدخل إلى النفق المؤدي إلى غرف الملابس.

وواجه تشاكا دعوات لتجريده من شارة قائد المدفعجية، كما تم استبعاده من المباراة المجنونة التي خسرها أرسنال الأربعاء أمام مضيفه ليفربول (4-5 بركلات الترجيح) في كأس الرابطة بعد التعادل في الوقت الأصلي 5-5، بعدما اعترف إيمري بأن رد فعل لاعبه كان خاطئا، ودفعه لتقديم الاعتذار للمشجعين.

وقال إيمري للصحافيين الجمعة عشية استضافة وولفرهامبتون “لقد اعتذر، لقد تقدم باعتذاره للجماهير وللجميع والآن التركيز على مباراة الغد”، مضيفاً “ليس في ذهني أنه سيلعب غدا، لأنني أعتقد الآن أننا فقط بحاجة أيضا إلى التركيز بنسبة مئة في المئة على المباراة”.

وتابع “الآن سنذهب للتدريب، لكنه ليس من ضمن حساباتي”.

وكشف تشاكا الذي تعرض لصافرات الاستهجان أيضاً خلال مباراة أستون فيلا في وقت سابق من هذا الموسم، أنه وصل إلى نقطة الغليان في أعقاب سلسلة من التهكم تجاهه وأسرته عبر وسائل التواصل الاجتماعي. 

ولم يحظ تشاكا بإعجاب العديد من مشجعي أرسنال منذ انضمامه إلى صفوف الفريق عام 2016 قادما من بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني وذلك بسبب عروضه الباهتة، وكان إخفاقه في ابعاد كرة عرضية سجل منها كريستال بالاس الهدف الثاني (التعادل) في مباراة الفريقين الأحد الماضي في الدوري سببا في هجوم بعض جماهير النادي عليه.                
                  
 

scroll to top