"> بعد رحيلها.. تعرف على ديانة ماجدة الصباحي وسر حجر ابنتها عليها - مسا بوست

بعد رحيلها.. تعرف على ديانة ماجدة الصباحي وسر حجر ابنتها عليها

رحلت الفنانة ماجدة الصباحي، عن عالمنا ظهر اليوم الخميس، عن عمر ناهز ال٨٩ عاما.

وكانت الراحلة اشتهرت بلعب دور الفتاة الرومانسية الحالمة، وتميزت بصوتها العذب، ولقبت بعذراء الشاشة وكوكب الشاشة العربية.

نشأتها

ولدت ماجدة، واسمها الحقيقي عفاف علي كامل أحمد عبدالرحمن الصباحي في السادس من مايو عام ١٩٣١، في محافظة المنوفية. حصلت على شهادة البكالوريا الفرنسية، وكان والدها موظف في وزارة المواصلات.


انطلاقتها الفنية

انطلقت مسيرتها الفنية في عمر الخامسة عشر دون علم عائلتها، حيث أطلقت على نفسها اسم “ماجدة”.

وكانت بدايتها الحقيقية بعد مشاركتها في فيلم “الناصح” ١٩٤٩، إخراج سيف الدين شوكت، وبطولة إسماعيل يس.

من أشهر أفلامها: “المراهقات”، و”أين عمري”، و”أنف وثلاث عيون”، و”نسيت أني امرأة”.

الانتاج والتكريمات

اتجهت للإنتاج، وأنشأت شركة أفلام ماجدة، ومن أشهر ما أنتجته، “هجرة الرسول”، و”جميلة”.

شاركت في العديد من المهرجانات العالمية، وحصلت على تكريمات وجوائز مهمة من مهرجانات دمشق الدولي وبرلين وفينيسيا الدولي، وجائزة وزارة الثقافة والإرشاد.

حياة خاصة حافلة

تزوجت في عام ١٩٦٣ من الفنان إيهاب نافع، ولم يستمر زواجهما طويلًا، وأنجبت منه ابنتها الوحيدة الفنانة غادة نافع.

في عام ٢٠١٦، رفعت ابنتها غادة قضية حجر على والدتها، مدعية أنها تهدف من خلالها لحماية والدتها والتصرف في ممتلكاتها بعد اصابتها بالزهايمر.

حقيقة ديانتها

أشيع عن ماجدة أنها يهودية بسبب تعلمها اللغة العبرية، ودراستها في مدرسة يهودية، إلا أنها نفت الشائعة وأكدت إسلامها.

scroll to top