"> بعد انفصاله عن غالاكسي الأمريكي.. عقبة قديمة تبعد إبراهيموفيتش عن الانتقال إلى ميلان - مسا بوست

بعد انفصاله عن غالاكسي الأمريكي.. عقبة قديمة تبعد إبراهيموفيتش عن الانتقال إلى ميلان

كشفت تقارير صحفية إيطالية عن تطور جديد بشأن ارتباط السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، مهاجم لوس أنجلوس غالاكسي الأمريكي السابق، بالانضمام إلى صفوف نادي ميلان، حيث إن هناك عقبة قديمة قد تنهي آمال النجم السويدي في تحقيق عودته من جديد إلى النادي اللومباردي.

وذكر موقع Calciomercato الإيطالي أن ميلان يفكر في احتمالية ضم إبراهيموفيتش (38 عاماً)، لكن إيفان جازيدس المدير التنفيذي للروسونيري يمثل العقبة الوحيدة، وأشار الموقع إلى أن باولو مالديني المدير التقني وزفونيمير بوبان مدير الكرة، مقتنعان بفكرة عودة إبرا إلى «سان سيرو»، بعد البداية المخيبة لهجوم ميلان هذا الموسم.

وأوضح الموقع أن جازيدس يرفض أن يتم استثمار أموال ميلان في أي لاعب يزيد عمره على 30 عاماً، ولكن ترتيب الفريق في الدوري وخطر الغياب مجدداً عن البطولات الأوروبية يدفعان الإدارة إلى قبول فكرة مالديني وبوبان.

وأكد أنه في حالة حصول ثنائي ميلان على موافقة الإدارة على ضم إبرا، فسيتم عرض عقد يمتد إلى 18 شهراً على الأخير، وكان جازيدس هو من أوقف صفقة انتقال إبراهيموفيتش إلى صفوف ميلان في يناير/كانون الثاني الماضي أيضاً.

وكان إبرا قد لمَّح إلى رغبته في ارتداء قميص نابولي، كما قوبلت إشارات اللاعب السويدي بردود إيجابية من جانب المدرب كارلو أنشيلوتي، وأوريليو دي لورينتيس رئيس النادي.

وقال دي لورينتيس في تصريحات نقلها أيضاً موقع Calciomercato الإيطالي: «إبراهيموفيتش صديق، قابلته في لوس أنجلوس ليس كلاعب كرة قدم، ولكن كشخص عادي، لأننا كنا في الفندق نفسه».

وأضاف: «دعوته لتناول العشاء مع زوجته وأطفاله، وقضينا وقتاً رائعاً، أتمنى أن أراه بألوان نابولي، إنه أكثر من مجرد اقتراح، ويُعتمد عليه، لقد تحدثنا عنه بضعة أشهر الآن».

ولم يقرر مهاجم مانشستر يونايتد ويوفنتوس وميلان وإنتر وبرشلونة السابق بعدُ الخطوة التالية في مسيرته، لكنه أكد مجدداً أنه مستعد لمواجهة تحدٍّ جديد.

وكان إبراهيموفيتش قد صرح في وقتٍ سابق، بأنه يشعر بأن إيطاليا «موطنه الثاني»، وأنه يتطلع إلى العودة لدوري الدرجة الأولى الإيطالي، وقال عن التكهنات التي تربطه بالعودة إلى صفوف إنتر تحت قيادة أنطونيو كونتي: «هناك انقلاب في النادي بقيادة كونتي، يوفنتوس يظل الفريق المُفضل للفوز، لكن إنتر يتحسن ونابولي يحتاج شيئاً آخر، والكل يأتي من بعيدٍ خلفهم».

وتابع مهاجم باريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد السابق: «الفرق الكبيرة تستثمر الآن، ولم أُغيّر وجهة نظري كمهاجم في الدوري الإيطالي الذي يظل مرجعاً، فهو الدوري الأصعب في العالم، ولا يزال بإمكاني تسجيل 20 هدفاً في الدوري الإيطالي».

scroll to top