"> اليوم.. أبرز أفلام مهرجان "القاهرة السينمائي الدولي" - مسا بوست

اليوم.. أبرز أفلام مهرجان “القاهرة السينمائي الدولي”

يعرض في الثانية عشر من ظهر اليوم الاثنين، الفيلم الفائز بجائزة النقاد العرب لأفضل فيلم أوروبى، “الاله موجود واسمها بترونيا” للمخرجة تيونا ستروجار مايتفسكا، في عرضه الأول بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك بقاعة المسرح الكبير في دار الأوبرا المصرية.

الفيلم انتاج مقدوني بلجيكي سلوفينى كرواتي فرنسي مشترك، وتتبع أحداثه فتاة مقدونية تقرر تحدي العادات والتقاليد، فتلقي بنفسها في النهر وتلتقط الصليب في أحد المراسم الدينية المخصصة للرجال فقط مما يقلب المجتمع بكل أركانه عليها.

والعرض العالمي الأول للفيلم الجزائري الفلسطيني “باركور” إخراج فاطمة الزهراء زموم، الذي يشارك بمسابقة أفاق السينما العربية، وذك بالمسرح الصغير في دار الأوبرا المصرية الساعة الواحدة والنصف ظهرا.

تدور أحداث الفيلم ذات صباح، عندما يتجه الجميع إلى صالة الأعراس لأسباب متباينة، منهم البائع المتجول والعاملة في المطبخ والمغنية وغيرها، لديهم جميعًا دوافعهم المختلفة لحضور زفاف خالد وكميلة.

ويعرض مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، في تمام الثانية والنصف من مساء اليوم الاثنين، فيلم “نوع خاص من الهدوء” للمخرج ميكال هوجينور المشارك بالمسابقة الدولية، وذلك في المسرح الكبير، بدار الأوبرا المصرية.

تدور أحداث الفيلم حول فتاة تشيكية تعمل في الخارج بأحد المنازل حيث ترعى طفلًا مقابل إقامتها. لاحقًا تكتشف القواعد الغريبة التي وضعتها الأسرة للتربية وتصبح أمام خيارين: أن تتخلى عن إنسانيتها وتنصاع للقواعد أو ترفضها وتخسر عملها.

وفي تمام السابعة فيلم “وظيفة وفيلم ” للمخرج خافيير مارتينيز سولير المشارك بمسابقة أسبوع النقاد، وذلك في المسرح الصغير، بدار الأوبرا المصرية.

تدور أحداث الفيلم في مستودع مهجور، لا يبقى على قيد الحياة، كدليل على الوجود، سوى حارس أمن قيل له أن يؤدي وظيفته. هذا المستودع كان موقعا لتصوير فيلم، وفيه كاميرا ونظرة مشاهد. يجد الحارس والكاميرا بعضهما البعض، وتبدأ علاقة فريدة تمنح الحارس فرصة صناعة عمل فني، وتوفر للكاميرا من تصوّره.غداً.. عرض فيلم “إن شئت كما في السماء” لإيليا سليمان

يعرض مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، في تمام العاشرة من مساء الاثنين، الفيلم الفرنسي الكندي “إن شئت كما في السماء” للمخرج إيليا سليمان المشارك في القسم الرسمي خارج المسابقة، وذلك في المسرح الكبير، بدار الأوبرا المصرية.

يسافر المخرج الفلسطيني “إيليا سليمان” متأملًا العالم، واضعًا يده على تشابهات غير متوقعة بين وطنه فلسطين وكل مكان آخر. الفيلم الفائز بتنويه خاص من مهرجان كان.

scroll to top