"> المسؤولون الاقتصاديون الروس يلغون الخطب الرئيسية وسط تعديل وزاري - مسا بوست

المسؤولون الاقتصاديون الروس يلغون الخطب الرئيسية وسط تعديل وزاري

أظهر جدول محدث اليوم الخميس أن كبار المسؤولين الإقتصاديين في روسيا ألغوا الخطب الرئيسية التي كان من المقرر أن يلقيوها في المنتدى الاقتصادي الأول في البلاد لعام 2020 بعد يوم من استقالة الحكومة وسط خطط لتعديل دستوري.

واقترح الرئيس “فلاديمير بوتين” يوم الأربعاء التغييرات التي من شأنها أن تتيح له مجالًا لتمديد قبضته على السلطة بعد أن يترك الرئاسة في عام 2024.

كما اقترح رئيس دائرة الضرائب الفيدرالية “ميخائيل ميشوستن” كرئيس للوزراء الجديد، ليحل محل ديمتري ميدفيديف.

ومن المتوقع أن يوافق مجلس الدوما الروسي، مجلس النواب بالبرلمان، على ميشوستن في وقت لاحق من اليوم الخميس، كرئيس للوزراء.

وضعف الروبل قليلًا حيث ينتظر المستثمرون الإعلانات حول تشكيلة مجلس الوزراء الجديدة.

وتأتي هذه التغييرات في الوقت الذي تكافح فيه روسيا النمو الاقتصادي الضعيف وأسعار النفط المتقلبة مع استمرار العقوبات الغربية، التي فرضت في عام 2014 بسبب ضم موسكو لشبه جزيرة القرم من أوكرانيا.

ونقلت وكالة أنباء تاس عن سيرجي نيفروف، وهو مشرع روسي، قوله إن ميشوستن وعد المشرعين بإجراء تغييرات على مجلس الوزراء لكنه لم يقدم أي تفاصيل.

وكان من المقرر أن يتحدث كل من سيلوانوف، ونابيلينا، وأليكسي كودرين، رئيس غرفة التدقيق في الجلسة العامة اليوم الخميس – بعنوان “ما الذي يعيق النمو الاقتصادي؟”

وساعد المنتدى وجلسته العامة بشكل تقليدي في تحديد جدول الأعمال الاقتصادي للعام.

وتمت إزالة المناقشة العامة – التي كان من المقرر أن تتناول مجموعة من القضايا الرئيسية بما في ذلك النمو الاقتصادي والبنية التحتية والرعاية الصحية – من جدول المنتدى صباح اليوم الخميس.

وقال مصدر مطلع على جدول أحد المتحدثين في الجلسة إن المناقشة قد ألغيت وأن رئيسه قد دُعي لحضور تصويت مجلس الدوما على ترشيح ميشوستن.

ولم يتضح على الفور ما إذا كان قد تم دعوة وزراء آخرين للحضور.

ورفض ديمتري سوكولوف المتحدث باسم منتدى جيدار التعليق على سبب الغاء الجلسة.

scroll to top