“الصحة العالمية”: حظر السفر الي الصين ليس ضروريًا لمواجهة كورونا

نقلت وكالة “رويترز”عن رئيس منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، اليوم الإثنين، قوله إنه لا توجد حاجة لاتخاذ إجراءات “تتعارض بشكل غير ضروري مع السفر والتجارة الدولية” في محاولة لوقف انتشار فيروس كورونا الذي أودى بحياة 361 شخصًا في الصين.

وقال تيدروس أمام المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية: “ندعو جميع البلدان إلى تنفيذ قرارات قائمة على الأدلة ومتسقة”، مكررًا رسالته من الأسبوع الماضي عندما أعلن حالة الطوارئ الدولية.

تواجه الصين عزلة دولية متزايدة بسبب القيود المفروضة على الرحلات الجوية من وإلى البلاد، وفرض حظر على المسافرين من الصين.

وأضاف تندروس أن هناك 17238 إصابة مؤكدة في الصين بما في ذلك 361 حالة وفاة، بالإضافة إلى 151 حالة مؤكدة في 23 دولة ووفاة واحدة تم الإبلاغ عنها من الفلبين يوم الأحد.

وتابع قائلا: “بسبب هذه الاستراتيجية، كان عدد الحالات خارج الصين أعلى بكثير”. وبالإشارة إلى انتشار الفيروس في الخارج، قال إنه “ضئيل وبطيء”، مع تحذير من أنه قد يزداد سوءًا.

تيدروس، الذي أجرى محادثات في بكين قبل أسبوع مع الرئيس الصيني شي جين بينغ وغيره من القادة، سعل ووقف خطابه لتناول مشروب من الماء، وقال مازحًا: “لا تقلق، إنها ليست هالة”.

وقد ندد المبعوث الصيني بالإجراءات التي اتخذتها “بعض البلدان” والتي رفضت دخول الأشخاص الذين يحملون جوازات سفر صادرة في مقاطعة هوبى – في وسط اندلاع المرض – ورفض منح التأشيرات وإلغاء الرحلات الجوية.

وقال لي سونغ، سفير شئون نزع السلاح لدى الأمم المتحدة في جنيف: ” تعارض كل هذه التدابير بجدية توصيات منظمة الصحة العالمية”.

وقد قال السفير الأمريكي أندرو بريمبرغ، إن تفشي المرض في عشرين دولة يحتاج إلى اهتمام مركز. واضاف “نعرب عن دعمنا وصلواتنا وتعاطفنا وتقديرنا لشعب الصين وخاصة المستجيبين الصحيين في الخطوط الأمامية الذين لا يحمون مجتمعاتهم فحسب بل العالم”.

وتابع قائلا: “نحن نتعلم المزيد عن الفيروس كل يوم، وننفذ تدابير صحية عامة مناسبة، تمشيا مع توصيات منظمة الصحة العالمية، لتقليل انتشار المرض إلى أدنى حد بناء على أفضل الأدلة المتاحة. إن الولايات المتحدة ملتزمة بالعمل مع جميع الشركاء للتصدي لهذا الانتشار”.