استبدال رونالدو مبكراً أمام ميلان يثير الجدل

ودفع ساري بديبالا مكان رونالدو في الدقيقة 55، في قرار لم يعجب “الدون” الذي توجه مباشرة إلى غرف الملابس دون الجلوس على دكة البدلاء مع زملائه.

وهي المرة الثانية التي يقوم فيها ساري باستبدال رونالدو بعد الأولى أمام تورينو، وذلك للمرة الأولى منذ انضمام البرتغالي إلى صفوف يوفنتوس صيف العام الماضي، وللمرة الأولى التي يخرج فيها في الدقيقة 55.

وبحسب قناة “سكاي” فإن رونالدو غادر الملعب بشكل تام قبل دقائق من الصافرة النهائية.

ورد ساري على سؤال لصحافي القناة في هذا الصدد “رونالدو، مشكلة؟، لا بالعكس”.

وأضاف “أنا أشكره على تواجده معنا رغم أنه ليس في كامل لياقته البدنية. فضلت استبداله لأنه بدا لي أنه لم يكن جيداً جداً. لكنه فعل كل شيء ليكون جاهزاً للعب”.

وتابع “الغضب بسبب الخروج أمر طبيعي وهو أمر جيد لجميع اللاعبين، خاصة أولئك الذين قدموا تضحيات”.

ولدى سؤاله عما إذا كان “سيوبخ” البرتغالي، قال ساري “لا، هناك درجة للتسامح مع أولئك الذين يحاولون إعطاء كل شيء”، موضحاً “خمس دقائق من الغضب، يبدو ذلك طبيعياً بالنسبة لي، كما أنه من دواعي سرور المدرب أن يرى لاعباً غاضباً لدى استبداله، والعكس هو ما يقلقني”، قبل أن يقدم المزيد من التفاصيل عن حالة رونالدو البدنية.

وقال “كان يعاني من مشكلة صغيرة في الركبة، لقد تلقى ضربة في التدريب، ومنذ ذالك الحين وهو منزعج بعض الشيء. إنه في لحظة لا يستطيع فيها التدرب أكثر من ذلك. يعاني للتسديد بنسبة 100%”.
 

scroll to top