ارتفاع أسعار الهواتف الصينية في مصر بسبب فيروس “كورونا”

ارتفعت أسعار الهواتف الصينية بنسب طفيفة بعد تفشي فيروس كورونا في الصين وخوف التجار من نقص الشحنات الواردة من تلك الهواتف خلال الفترة المقبلة بعد وقف الصين شحناتها إلى الكثير من الدول.

وقال أحد المسئولين بإحدى شركات الهواتف الصينية العاملة في مصر، إن هناك ارتفاع طفيف في أسعار الهواتف الصينية من جانب التجار وليس الشركات نتيجة خوفهم من نقص الهواتف عقب وقف الشحنات الواردة من الصين.

وأوضح أن هناك إقبال من التجار على تخزين الهواتف، مستبعداً تأثر السوق المحلي خصوصا أن معظم الشركات لديها مخزون حرصت على وجودة قبل موسم الإجازات الصينية الذي بدأ قبل تفشي المرض مباشرتاً.

وصرح مصدر بشركة أخرى لـ “الفجر”، أن طروحات الهواتف الجديدة بمصر ستتم فى موعدها المحدد من قبل حيث قامت الشركة باستيراد كافة الهواتف قبل الأزمة وهو ما يبدد أى مخاوف من نقص المعروض بما قد يؤثر على السوق، لافتاً أنه لم يرد للشركة أية مخاطبات من الشركة الأم في الصين باحتمالية نقص الشحنات الواردة لمصر.

ويذكر أن حصة الشركات الصينية في سوق الهواتف المحمولة في مصر يبلغ نحو 60% من حجم السوق الذي استقبل حوالي 20.4 مليون وحدة خلال العام الماضي 2019 وفقاً لاحصاءات شركة الأبحاث السوقية GFK.