إيكاردي “البديل السوبر” يهدي الباريسي فوزاً معقداً

ورفع سان جيرمان رصيده إلى 30 نقطة متقدماً بفارق 10 نقاط عن منافسه المباشر أنجيه الذي يلتقي رانس لاحقاً.

وخاض فريق العاصمة الفرنسية المباراة في غياب نجمي خط الهجوم البرازيلي نيمار وكيليان مبابي بداعي الإصابة، في حين شارك المهاجم الأوروغوياني إدينسون كافاني في أول مباراة له أساسياً منذ آب/أغسطس الماضي بعد إصابة في وركه.

وقبل انطلاق المباراة، أصيب حارس سان جيرمان الكوستاريكي كيلور نافاس فحلّ بدلاً منه الإسباني سيرخيو ريكو.

وكان سان جيرمان يمنّي النفس في تعويض الخسارة المفاجئة له أمام ديجون الأسبوع الماضي لكنه وجد صعوبة في حسم النتيجة لمصلحته وانتظر حتى الدقيقة 85 ليحقق ذلك.

تقدّم سان جرمان بواسطة جناحه الأرجنتيني أنخل دي ماريا الذي انفرد بحارس بريست غوتييه لارسونير وسدّد الكرة ساقطة من فوقه (39).

لكنّ صامويل غراندسير أدرك التعادل لأصحاب الأرض بتسديدة زاحفة من داخل المنطقة (72)، قبل أن يسجّل الأرجنتيني ماورو إيكاردي الذي نزل بدلاً من كافاني هدف الفوز قبل نهاية المباراة بخمس دقائق.

وأعرب مدرب سان جيرمان الألماني توماس توخيل عن سعادته بفوز فريقه وقال في هذا الصدد: “أنا سعيد جداً لأننا خضنا مباراة تشبه مباريات الكؤوس، صعبة جداً وسط رياح قوية”.

وأضاف: “نحن أول فريق يفوز على أرض بريست هذا الموسم ولا يمكن أن نسجل 4 أهداف في كل مباراة”.

وعن إصابة نافاس قال المدرب الألماني: “قال لي نافاس في غرف الملابس بأنه يشعر بإصابة عضلية لكنه سيقوم بحصة التحمية لكن الوقت لم يكن للمخاطرة لا سيما بأننا نثق أيضاً بسيرخيو ريكو”. 

أمّا مدرب بريست أوليفييه دالوليو فقال: “أشعر بخيبة أمل من النتيجة لكن ليس من ناحية الآداء. نتعلم كثيراً عندما نواجه باريس سان جيرمان”.

scroll to top