"> ألمانيا تحقق مع 3 أشخاص يشتبه في تجسسهم لصالح الصين - مسا بوست

ألمانيا تحقق مع 3 أشخاص يشتبه في تجسسهم لصالح الصين

أكد المدعون الفيدراليون في ألمانيا، أنهم يحققون مع ثلاثة أشخاص يشتبه في قيامهم بالتجسس نيابة عن الصين.

ونفذت الشرطة غارات على المنازل والمكاتب في برلين، وفي ولايتي بادن فورتمبيرغ وبافاريا بجنوب ألمانيا، وكذلك في بروكسل.

وأكد متحدث باسم مكتب المدعي الفيدرالي التحقيق “في عملية تجسس مشتبه بها” لوكالة أنباء.

ولم يقدم الادعاء المزيد من التفاصيل حول القضية، باستثناء القول إنه لم يتم القبض على أي من المشتبه بهم.

وذكرت مجلة دير شبيجل الإخبارية، التي نشرت أول تقرير عن الغارات، أن اثنين من المشتبه بهم متهمان “بتبادل المعلومات التجارية الخاصة مع وزارة أمن الدولة الصينية “.

ومن بين المشتبه بهم مواطن ألماني كان يعمل سابقًا كدبلوماسي كبير في الاتحاد الأوروبي، وفق ما ذكرته دير شبيجل.

وعمل المشتبه به الألماني في المفوضية الأوروبية في بروكسل، وشغل منصب لاحقًا سفيرًا للاتحاد الأوروبي في عدة دول.

وفي عام 2017، غادر المشتبه به لبدء العمل في “شركة ضغط معروفة” في ألمانيا.

ويعتقد أن الدبلوماسي السابق قد بدأ التجسس لصالح الصين في عام 2017، وجند المشتبه بهما الآخرين، حسبما ذكرت دير شبيجل.

وإذا تم تأكيد هذه الادعاءات، فستكون إحدى الحالات القليلة لتقديم أدلة ملموسة على قيام الصين بالتجسس ضد ألمانيا والاتحاد الأوروبي.

وبينما تتطلع ألمانيا ودول أخرى في أوروبا إلى تحديث بنيتها التحتية الرقمية وبناء شبكات الجيل الخامس، فإنها تواجه ضغوطًا متزايدة من الولايات المتحدة لاستبعاد شركة هواوي العملاقة للتكنولوجيا الصينية.

scroll to top