"> أرغب في البقاء ببرشلونة.. راكيتيتش لا يمانع الانتقال إلى الأعداء ليستعيد بريقه المفقود - مسا بوست

أرغب في البقاء ببرشلونة.. راكيتيتش لا يمانع الانتقال إلى الأعداء ليستعيد بريقه المفقود

يبدو أن الكرواتي إيفان راكيتيتش لاعب وسط نادي برشلونة الإسباني، لم يعد يتحمل بعده الكثير عن المباريات والمشاركة بانتظام مع البلوغرانا، والتي يحرمه منها المدرب إرنستو فالفيردي بشكل كبير هذا الموسم، ويفضل عليه نجوماً آخرين في ذلك المركز، بعد أن كان المفضل له خلال المواسم السابقة، حيث أكد رغبته في البقاء بالكامب نو، بشرط استعادة دوره، وإلا سيفكر في الرحيل، وربما لأعداء ومنافسي البارسا في الليغا، مثل أتلتيكو مدريد وفريقه السابق إشبيلية.

وشارك راكيتيتش أساسياً في آخر مباراتين لبرشلونة مع بوروسيا دورتموند الألماني، ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا، ومع أتلتيكو مدريد ضمن منافسات الدوري الإسباني، واللتين فاز بهما البارسا، ولكن قبل هاتين المباراتين لم يشارك راكيتيتش أساسياً سوى في مباراة واحدة أمام غرناطة، في بداية الموسم، والتي انتهت بخسارة برشلونة.

ويرى الجهاز الفني للبلوغرانا أن هذا الثلاثي المكون من راكيتيتش وبوسكيتس ودي يونغ يمنح الفريق توازناً في وسط الملعب لقطع الكرات من المنافس، والتحول السريع إلى الهجوم، ولكن يرجع سبب قلة مشاركاته لسيطرة البرازيلي أرتور ميلو على هذا المركز، في حين يحظى لاعب الوسط التشيلي أرتورو فيدال أيضاً بثقة أكبر في هذا المركز من جانب الإدارة الفنية للفريق.

وتحدث راكيتيتش مع إذاعة كادينا سير الإسبانية، ونقل كلامه موقع Football Espana الإسباني قائلاً: «لا أحد يعلم ما الذي يمكن أن يحدث في المستقبل، رغبتي هي الاستمرار مع برشلونة، وكل ما أريده هو اللعب، وأعتقد أنني لا يزال بإمكاني تقديم الكثير، وهل هناك أفضل من اللعب في برشلونة؟!»

وأضاف: «أما الانضمام إلى أتلتيكو مدريد فسنرى ما سيحدث. إنه فريق رائع يقاتل على جميع الألقاب، وأنا أيضاً أريد أن أقاتل على جميع الألقاب».

وتابع قائلاً: «بخصوص الانضمام إلى إشبيلية فاللعب في ملعب سانشيز بيثخوان هو أجمل شيء بالنسبة لأي لاعب. هل سأعود لهم؟ سنرى. إذا حان وقت التحدث عن الأمر سأفعل. الجميع يعلم بالفعل أنني سأكون سعيداً بالعودة، كنت أقول دائماً إنني إذا قررت العودة إلى أحد الفرق السابقة فإنني سأعود إلى إشبيلية، وآمل أن أتمكن من ذلك يوماً ما».

ثم اختتم لاعب إشبيلية السابق حديثه قائلاً: «كل عام ترى فريق إشبيلية أصبح أفضل وأقوى، وهذا يُشعرني بالفخر والسعادة، حلمي هو ارتداء قميص إشبيلية مرة أخرى».

يذكر أن اسم راكيتيتش ارتبط بالرحيل عن الدوري الإسباني أيضاً، في ظل تقارير عن اهتمام ثنائي إيطاليا إنتر ميلان ويوفنتوس بالحصول على خدماته، على الرغم من أن اليوفي أشار إلى أنه لا يمنح الأولوية لتدعيم هذا المركز في الفريق، كذلك يُعد مانشستر يونايتد الإنجليزي من الأندية المهتمة بالتعاقد مع راكيتيتش، الذي من المرجح أنه سيبقى في إسبانيا.

scroll to top