أحمد حسن كوكا يروي قصة رحيله عن الأهلي وعلاقته بـ جوزيه ويؤكد: مشكلة القلب أبعدتني عن فيورنتينا وبازل

روى أحمد حسن كوكا مهاجم نادي سبورتينج براجا تفاصيل رحلته الاحترافية منذ رحيله عن ناشئي الأهلي وحتى وصوله إلى الدوري البرتغالي وأسباب فشل مفاوضات لاتسيو الإيطالي لضمه.

وقال كوكا خلال استضافته ببرنامج “الماتش” المذاع على قناة “صدى البلد”: “صليت استخارة قبل ‏الرحيل عن الأهلي لأنني لم أكن مرتاحًا بالعودة لفريق الشباب مرة أخرى”.

وأضاف: “بعدما عدت من المشاركة في كأس العالم للشباب مع ضياء السيد، الأهلي تعاقد مع عمر بسام، في حين أنني ‏كنت سأعود مرة أخرى لفريق الشباب، لم أهرب، فكان لدي عقد يربطني بالنادي لكنني استغليت ‏الفرصة ونظرت لمصلحتي مثل أي إنسان في الدنيا”.

وواصل: “سيد عبد الحفيظ لعب ‏دورًَا هامًا في تصعيدي للفريق الأول أثناء وجود مانويل جوزيه، الذي كان سعيدًا بوجودي ‏مع الفريق الأول وكان يريد استمراري ولم يكن يرغب في رحيلي، لأنني مثل ابنه وأخبرني أنه سعيد بما أقدمه في البرتغال، كما أن سمير كمونة ساعدني كثيرًا”.‏

وأردف: “منزلي احترق بعد ‏احترافي بفترة قصيرة، ولم أكن أملك سوى 400 يورو، تحدثت مع والدي بأنني سأعود لمصر، وقال لي مهما حصل لن تعود، ويجب أن ترفع رأسي ورأس القريبين منك، وسأدفع لك ما تحتاجه، ‏يجب أن تستكمل ما كنا نحلم به”.

وأشار: “والدي كان من أهم أسباب أي شيء حققته في مشواري، فهو ساعدني وأرسل لي ملابس عندما كان طيارًا، وأنا ‏راضٍ عن مشواري الاحترافي، وألعب لكي أصل لخطوات أفضل”.

وتابع: “وقعت مع بنفيكا بشكل ‏نهائي وكنت سأسافر مع إيديرسون حارس مانشستر سيتي البرازيلي ننضم للفريق، لكنهم طلبوا إعادة الاختبار الطبي لوجود مشكلة في القلب بسبب عيب مولود به، لم يكن شيئًا خطيرًا لكن كان يجب ‏إجراء عملية، ففعلتها ولم أقل لعائلتي”.‏

واستأنف: “كان هناك أندية أخرى تتفاوض معي لكن لم تكتمل الأمور بسبب مشكلة القلب، ومن بينها بازل السويسري ‏وفيورنتينا الإيطالي”.

واختتم: “رئيس سبورتنج براجا رفض رحيلي إلى لاتسيو الإيطالي الفترة الماضية، ولدي عامين في عقدي”.

scroll to top