«آسف مش هقدر آجي».. محمد صلاح يعتذر لمنتخب مصر لاستدعائه بعد أزمة «الأفضل»

اعتذر محمد صلاح لمنتخب مصر الذي استدعاه لمواجهة بوتسوانا في مباراة ودية تجمع الفريقين في 14 أكتوبر/تشرين الأول 2019.

وقال الإعلامي هاني حتحوت إن صلاح اعتذر لمحمد فضل، عضو اللجنة الخماسية في الاتحاد المصري لكرة القدم، عن الانضمام للمنتخب، برسالة عبر تطبيق واتساب كتب فيها: «آسف مش هقدر آجي».

وأضاف حتحوت في برنامجه «الماتش»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، أن المدير الفني لمنتخب مصر، حسام البدري، أعلن قبل أيام استبعاد صلاح عن معسكر المنتخب المقبل لإراحته.

يذكر أن أزمة اشتعلت بين صلاح والمنتخب، على خلفية عدم اعتماد صوت مصر في استفتاء «الفيفا» لأفضل لاعب (The Best) في العالم لعام 2019، بعد مساهمة مدرب وكابتن المنتخب في خسارته اللقب، وحلوله في المركز الرابع.

وبعدها حذف صلاح صفته كلاعب في صفوف منتخب مصر، من تعريفه عبر حسابه الشخصي على تويتر، إذ كان يعرّف نفسه بأنه «لاعب فريق ليفربول ومصر»، قبل اكتفائه بأنه «لاعب في فريق ليفربول» وحذف مصر.

وأقدم على هذه الخطوة بعد ساعات من تتويج الاتحاد الدولي لكرة القدم نجم المنتخب الأرجنتيني ونادي برشلونة الإسباني ليونيل ميسي بلقب أفضل لاعب عن الموسم الماضي، بعد حصوله على 46 نقطة.

وقد نافس صلاح 9 لاعبين على الجائزة، لكنَّه جاء في المرتبة الرابعة بحصوله على 26 نقطة فقط، بفارق 10 نقاط بين كريستيانو رونالدو، لاعب يوفنتوس الإيطالي والمنتخب البرتغالي، الذي حلَّ في المركز الثالث، و12 نقطة عن الهولندي فيرجيل فان دايك، الذي حلَّ بالمركز الثاني برصيد 38 نقطة.

وضاعت على صلاح النقاط العشر بسبب عدم وصول ترشيحات خافيير أجيري، المدير الفني السابق للمنتخب، وقائد الفريق أحمد المحمدي.

فضلاً عن منح الممثل المصري الوحيد الذي كان له حق التصويت، الصحفي هاني دانيل، لمواطنه، المركز الثالث بعد السنغالي ساديو ماني، ثم كريستيانو رونالدو.

ومن المعروف أنه يتم اختيار الأفضل حول العالم بناءً على تصويت المدربين وقائدي المنتخبات الوطنية، والصحفيين، مع وجود 25% من القيمة الإجمالية للتصويت مخصصة للجماهير.

scroll to top